أخبار عربية وعالمية

المهندسين العرب يؤجل احتفال تأسيسه ال ٦٠ للعام القادم الحديثى : المهندسون العرب يجتمعون بدمشق ٢٩ أبريل تضامناً مع الشعب السورى المتضرر من الزلزال

حيث
كتب /محمد عوض

قرر اتحاد المهندسين العرب تأجيل احتفاليته بالذكرى ال ٦٠ لتأسيسه فى ٢٨ أبريل ١٩٦٣ التى كان من المقرر عقدها فى القاهرة تضامناً مع الشعب السورى المتضرر من زلزال سوريا وتركيا ، وقرر الاتحاد أن يكون الاحتفاء بذكرى التأسيس بمؤتمر تضامن مع الشعب السورى المتضرر من كارثة الزلزال فى قلب سوريا يومى السبت والأحد ٢٩ و٣٠ أبريل المقبل

وقال الدكتور عادل الحديثى الأمين العام لاتحاد المهندسين العرب، إن الاتحاد قرر تأجيل الاحتفال بذكرى التأسيس للعام القادم نظراً للأثار المدمرة التى خلفها الزلزال الذى ضرب سوريا وتركيا مؤخراً وما سببه من خسائر بشرية ووقوع مصابين وجرحى بالإضافة إلى تدمير العديد من المدن والقرى السورية والتركية وتشريد الآلاف من الأسر التى أصبحت بلا مأوى

وأوضح الدكتور عادل الحديثى ، أنه لهذه الأسباب المأساوية التى وقعت فى سوريا الذى صودق فيها على تأسيس الاتحاد منذ ستين عاماً وتحديداً فى ٢٨ أبريل ١٩٦٣ ، فقد تقرر تأجيل الاحتفالية بالذكرى ال ٦٠ لتأسيس الإتحاد والمؤتمر المرافق لها ، والتى كان من المقرر أن تعقد فى القاهرة فى الفترة من ٩ إلى ١١ مايو المقبل وتأجيله إلى العام القادم بإذن الله
وأشار الحديثى ، إلى أنه بناءً على طلب أكثر من هيئة ونقابة هندسية عربية ، بتقديم دعم معنوى لسوريا متمثل فى احياء ذكرى التصديق على تأسيس الاتحاد ومرور ٦٠ عاماً على هذا الحدث العزيز على كل مهندسى الوطن العربى فى دمشق عاصمة سوريا الشقيقة ، فقد تقرر أن يكون الاحتفاء بذكرى التأسيس بمؤتمر تضامن مع الشعب السورى المتضرر من كارثة الزلزال فى قلب سوريا يومى السبت والأحد ٢٩ و٣٠ أبريل المقبل ، مشيراً إلى أن المؤتمر سيقتصر على عدد من الكلمات التضامنية لرؤساء النقابات والهيئات الهندسية العربية وسيرافق المؤتمر اجتماع لرؤساء الهيئات الهندسية والمكتب التنفيذى
ولفت الحديثى ، أن المشاركين فى المؤتمر سيزورون بعض المدن السورية التى تضررت جراء الزلزال

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى