أخبار عاجلة

لأول مرة بهندسة عين شمس انعقاد ”ورشة عمل بين جامعتي كارديف – عين شمس من أجل المناخ”

كتب: شريف حسن

من خلال التعاون العلمي والبحثي الوثيق بين مركز الصوتيات بكلية الهندسة جامعة عين شمس و معمل الصوتيات المتقدمة بجامعة كارديف وفي إطار مشروع “مراقبة ظروف التشغيل للتقنيات المستدامة للتخفيف من تغير المناخ” والممول من خلال شراكات المملكة المتحدة – مصر في التعليم العالي – منحة تغير المناخ التابعة للمجلس الثقافي البريطاني، فقد تم انعقاد ورشة عمل بين جامعتي كارديف – عين شمس من أجل المناخ” الأولى في كلية الهندسة جامعة عين شمس .

و خلال ورشة العمل قام الاستاذ الدكتور جون ماكروري من جامعة كارديف البريطانية بتقديم ندوة عن الصوتيات المتقدمة والمستخدمة في الكشف عن الأعطال والمشاكل في توربينات الرياح .

و قامت السيدة/ بريهان الشافعي مدير تمويل البحث العلمي في المجلس الثقافي البريطاني بتقديم ندوة عن مجهود المجلس الثقافي البريطاني في دعم البحوث والشراكات العلمية بين الجامعات المصرية والبريطانية من أجل مواجهة التغير المناخي.

كما قام طلاب مشروع ASUWIND بتقديم ندوة عن مجهوداتهم ورؤيتهم في مجال الطاقة المتجددة والاستدامة.

وفي إطار ورشة العمل ، تم عقد تدريب للطلاب في مجال إصلاح الأجهزة والأدوات الكهربية.

يذكر أن مشروع “مراقبة ظروف التشغيل للتقنيات المستدامة للتخفيف من تغير المناخ” يهدف إلى تطوير نظام تعليمي لتعليم الطلاب المصريين والبريطانيين عن وسائل وطرق مراقبة سلامة توربينات الرياح والخلايا الشمسية من خلال تصميم تجارب اليكترونية تحاكي التجارب المعملية، وعمل تدريبات مختلفة للطلاب في مجال الصوتيات.

و يرأس المشروع الدكتور/ أحمد هشام عبد العزيز من كلية الهندسة جامعة عين شمس و الدكتور/ جون ماكروري من كلية الهندسة جامعة كارديف البريطانية. على صعيد اخر، تعتبر جامعة كارديف في المائة الثانية لأفضل الجامعات وفقا لتصنيف الجامعات لعام 2023 وبالتالي الشراكة العلمية والبحثية بين جامعتنا العريقة وجامعة كارديف تشير لمكسب متبادل بين الجامعتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى